مجلس الوزراء يطالب بإخراج المعسكرات من عدن وإعادة بناء الأولوية العسكرية على أساس وطني بعيداً عن المناطقية

 
شدد رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر على مضاعفة جهود مكافحة الارهاب ومطاردة عناصره وتجفيف منابعه.. مؤكداً أن مسئولية محاربة الارهاب تقع على عاتق الجميع وليس الأجهزة الأمنية فقط.
 
جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن والذي حث خلاله على ترشيد الخطاب الديني المعتدل الرافض للعنف والقائم على قيم وتعاليم الدين الاسلامي السمح.
 
وقدم نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي إيضاحات حول أثر الخطوات التي تجري على أرض الواقع لتطبيع الحياة وتحقيق الأمن والاستقرار وتوفير متطلبات المواطن، مشيداً بالانتصارات العسكرية في مختلف الجبهات ومدى تأثيرها على الموقف الإقليمي والدولي للمستجدات السياسية في الشأن اليمني.
 
واستمع المجلس إلى تقرير نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية حول الاوضاع الامنية في عدن وباقي المحافظات المحررة والتي شهدت تحسناً أمنياً ملحوظاً وتفعيل عمل أقسام الشرطة والنيابات العامة والمحاكم والمرور وإعداد غرفة عمليات مشتركة.
 
حيال ذلك وجه المجلس بإزالة الحواجز الأمنية التي تعيق الحركة المرورية وتخفيف عدد النقاط العسكرية مع أخذ الترتيبات الأمنية اللازمة كما أوصى المجلس بتشكيل لجنة مناصحة ليستفيد منها العائدون من الفكر الضال. 
 
واستمع المجلس إلى تقرير حول الحادثتين الارهابيتين في معسكر الصولبان التي حصدت أرواح الكثير من أبناء مدينة عدن، قدمه نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع.
 
وشدد المجلس على ضرورة إخراج معسكرات الجيش من عدن وتسليم مهمة الأمن لوزارة الداخلية ، بالإضافة إلى إعادة بناء الألوية العسكرية على أساس وطني لتجاوز المناطقية لهذه القوات والابتعاد بها عن أي صبغات طائفية أو مذهبية أو حزبية، كما أكد المجلس على ضرورة إعادة البناء للقوات المسلحة تسليحاً وتدريبات وتأهيلاً.
 
كما وجه المجلس باعادة عمل اللجنة الاستراتيجية لمكافحة الارهاب برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وأعضائها ورفع تقرير عن عملها في الجلسة القادمة. 
 
واستمع المجلس إلى تقرير وزير الإعلام معمر الارياني عن الحملة التوعوية التي ستقوم بها وزارة الاعلام للتوعية بمخاطر الارهاب والتطرف خلال الفترة من ٢١ الى ٢٣ يناير ٢٠١٧م بالتعاون مع وزارات الداخلية والدفاع والاوقاف والرشاد والتربية والتعليم والثقافة والعلماء والمرشدين وايضاً والقنوات والصحف والمواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي .
 
كما أقر الاجتماع دعم مشاريع المباني الطارئة في عدن منها السكنية والمباني الحكومية التي سيتم تنفيذها خلال العام الجاري بكلفة إجمالية تصل إلى أربعة مليار ريال يمني.
 
وشدد الاجتماع على ضرورة استكمال مشاريع الكهرباء التي ناقشها المجلس في اجتماعاته السابقة والعمل على تنفيذ الإجراءات العملية لحل أزمة الكهرباء في عدن قبل الصيف القادم.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< جباري : غدا مغادرة 107 جرحى للعلاج خارج اليمن
< رئيس الأركان يتفقد القوات البحرية المرابطة في سواحل البحر الأحمر ( صور)
< سناء الشّعلان تقدّم شهادة إبداعيّة روائيّة في القلم الثقافي
< محافظ تعز: سننجز تحرير اليمن بالقوة أو بالتفاوض
< الحكومة تبدأ إجراءاتها بشأن صرف المرتبات في أول محافظة خاضعة لسيطرة الحوثيين
< برلماني من أبناء تعز يوجه نداء وتحذير إلى المتحوثين من أبناء مقبنة والساحل في تعز ويعتبر ذلك براءة للذمة
< وزير الخارجية " المخلافي " يربط بين التقدم العسكري لقوات الشرعية وبين الحل السياسي مع الحوثيين وصالح

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: