نوع جديد من العناكب "يعفن" لحم البشر ويختبئ في الأثاث

اكتشف علماء في المكسيك أنواعا جديدة من العنكبوت السام، الذي يسبب تعفّن اللحم البشري بلدغة واحدة ويختبئ في الأثاث ا وعلى الرغم من أن العناكب هذه، التي يطلق عليها Loxosceles Tenochtitlan، ليست قاتلة، إلا أنها معروفة بسمها القوي القادر على تدمير الأنسجة، ويمكن أن يسبب آفات تنخر الجلد بحدود 40 سم تقريبا، ما قد يترك ندبا دائمة صعبة الشفاء. ويمكن أن تكون اللدغة أكثر خطورة عندما يتعلق الأمر بالأطفال، فقد ينتهي الأمر بنقل السم عبر مجرى الدم، ما يسبب تدمير الخلايا الحمراء. واكتُشف النوع الجديد من العناكب، من قبل علماء في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك (UNAM). وحذّر عالم الأحياء، أليخاندرو فالديز-موندراغون، الناس من أن هذا النوع السام قد يلدغهم، إذا شعر بالهجوم. وتميل العناكب المكتشفة إلى الاختباء في الثقوب والأثاث والجدران.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< وباء الأنفلونزا يستهدف الأطفال عام 2020
< "غوغل" يحتفل بإحدى أساطير الغناء العراقي
< عطل فى "فيس بوك" يتسبب فى اختفاء آلاف الإعلانات السياسية ببريطانيا
< الفيفا لبلاتيني.. أعد أموالنا
< إحذر.. زيارة هذه المدن التي تضر بـ"القلب"
< تصفيات إفريقيا لمونديال 2022.. الكاف يعلن النظام والمواعيد
< تفاصيل خطة أمنية تنفذها وزارتا الداخلية والدفاع، بإشراف سعودي لتأمين عدن

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: