وزير الداخلية " الميسري " يهاجم رئيس الوزراء ويكشف حقيقة توقيع الـ 12 وزير والخلافات داخل الحكومة الشرعية

 
أكد  نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد بن احمد الميسري ، صحة الرسالة التي رفعها  ١٢ وزيرا في الحكومة الشرعية لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لمطالبته بسرعة التدخل واتخاذ التدابير اللازمة لإصلاح الوضع داخل مجلس الوزراء وتصويب الأخطاء السابقة وفق رؤية وطنية شاملة.
 جاء ذلك في رسالة صوتية عممت على وسائل الإعلام ردا على تصريح مصدر مسؤول في الحكومة الذي نشر على وسائل الإعلام مساء الأربعاء ونفى خلاله كذبا وبهتانا صحة رفع ١٢ وزيرا في الحكومة برسالة لفخامة الرئيس هادي حول تجاوزات رئيس الوزراء د.معين عبدالملك سعيد
وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية احمد الميسري صحة هذه الرسالة التي رفعت بمصادقته ومعه ١١ وزيرا وقال : أنا احد الوزراء الذين صادقوا على هذه الرسالة واستنكر ما ورد في نفي المصدر المسؤول في الحكومة الذي لا نعلم من هو ولكنه دون شك هو رئيس الوزراء.
ولأهمية هذا التصريح ننشره كما ورد من مصدره في تسجيل صوتي لمعالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري جاء فيه  ما يلي :
" بأسمي كنائب لرئيس الوزراء ووزير الداخلية سمعنا اليوم ما تصريح صدر لمصدر مسؤول في الحكومة اليمنية ونحن نعرف تماما بأن هذا المصدر هو رئيس الوزراء وتحدث خلاله حول دعوة الحكومة للالتفاف حول الشعب اليمني وقضايا اخرى ومن ضمنها ذكر الرسالة التي رفعت لفخامة رئيس الجمهورية وانها رسالة تسريبات ملفقة ".
وقال الوزير الميسري ليس من حق اي مصدر حكومي ان يتحدث باسم الحكومة إطلاقا وبإمكان معين عبدالملك ان يتحدث باسم رئيس الوزراء وهذا حقه اما باسم الحكومة فما يتم التحدث به هو ما يتم إقراره ومناقشته على طاولة مجلس الوزراء وما عداه فهو تلفيق وكذب ولا يمثلنا بغض النظر عما احتوته الرسالة التي رفعت لفخامة الرئيس هادي ".
واوضح وزير الداخلية الميسري ان ما صرح به المصدر المسؤول عار من الصحة كونه اعتبر الرسالة المرفوعة من ١٢ وزير تسريبات وأكد الميسري بالقول : " انا احد الوزراء الذين صادقوا على الرسالة ولم يتم الاتصال بي من قبل الوسائل الاعلامية التي تناولت الخبر لمعرفة صحة الرسالة من عدمها وأضاف اؤكد صحة الرسالة وهي رسالة في حدها الادني وكنا نريد رسالة اقوى ولكن قبلت كما هي وهي رسالة صحيحة ونتحمل مسؤوليتها .
وأضاف الميسري نحن لسنا قصر ان ينفي نيابة عنا معين عبدالملك او غيره كونه عيب وتصرف لا يليق برئيس مجلس وزراء وامر لن نقبله ولن نسكت عليه معتبرا ذلك تطاولا واستخفافا فمن ينفي هو الشخص او الجماعة التي نسب اليها التصريح.
وقال الوزير الميسري لن نقبل على الإطلاق باستمرار هذه الحكومة وعلى راسها معين عبدالملك لا سيما في هذا الظرف التاريخي الهام والخطير ونحتاج الى حكومة تليق بهذه المرحلة الحساسة وهناك شبه إجماع في مجلس الوزراء بعدم الرضى على أداء رئيس الحكومة إلا ان هناك بعدد اصابع اليد الواحدة من الوزراء المتماهين مع معين عبدالملك ويجملون أداءه السلبي .
وأكد الميسري ان " الانتصارات التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة وأبناء القبائل المسنودين بالغطاء الجوي من الأشقاء في المملكة العربية السعودية قرروها الرجال على الأرض وليس للحكومة ناقة فيها ولا جمل "
وقال ان الحكومة لم تعد منسجمة ولم يعد بالإمكان العمل كطاقم واحد على الإطلاق في ظل وجود شخص كمعين عبدالملك سعيد فنحن بحاجة لرئيس يلم الناس كفريق واحد وفي وعاء واحد كما كان يعمل طيب الذكر د . احمد عبيد بن دغر فاليوم الحكومة شذر مذر وهذا لا يخدم فخامة الاخ الرئيس هادي في أدائها التنفيذي على الأرض .
وحيا في الختام ابطال الجيش والمقاومة الوطنية وابناء القبائل  على الانتصارات التي حققوها في جميع الجبهات ودحر المشروع الفارسي الحوثي السلالي المقيت والذي قربت ايام نهايته وان الزحف باتجاه صنعاء اصبح امرا محسوما سائلا الله الثبات لهم وان يسدد رميهم ويثبت اقدامهم ويحقق النصر على ايديهم من بين فوهات بنادقهم ".
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< عاجل : تصريح لناطق التحالف بشأن إعلان وقف شامل لإطلاق النار
< هذه أبرز بنود وثيقة الحوثيين لوقف الحرب في اليمن
< التحالف العربي بقيادة السعودية يكشف موعد وقف إطلاق النار في اليمن
< ما سر لجوء الناس إلى "نظريات المؤامرة" في أوقات الأزمات والأوبئة ؟
< تصريح للواء أمين الوائلي يكشف تفاصيل التقدم الذي حققته قوات الجيش الوطني بالجوف
< الحوثيون يعلنون مسؤوليتهم بإستهداف أحد معسكرات أبين بصاروخ باليستي
< الصحة العالمية تقول بأن"الوقت لم يحن" لتخفيف إجراءات العزل والطريق طويل أمام "الماراثون"

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: