لجنة الطوارئ برئاسة رئيس الوزراء تستعرض مستجدات وباء كورونا وأضرار السيول

وقفت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا المستجد في اجتماعها ،اليوم ،برئاسة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، امام اخر مستجدات الوباء، وتقارير حول الاضرار الناجمة عن الأمطار والسيول، والجهود الجارية للتعامل معها. وناقشت اللجنة، الاشتراطات التي وضعت على المسافرين اليمنيين للحصول على فحص (بي سي ار) قبل السفر، والآليات التي سيتم التعامل معها على ضوء ذلك. وكلفت الوزارات المختصة بإعداد الالية اللازمة بما فيها تحديد مراكز الفحص المعتمدة الحكومية والخاصة مع مراعاة ان تكون تكلفتها مناسبة ولا تشكل عبء على المواطنين. كما تطرقت اللجنة الى آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد، والموقف الحالي لمراكز العزل، من حيث التجهيزات، والإمكانات، واخر الدعم المقدم لتقوية قدرات القطاع الصحي سواء المقدم من الحكومة او عبر شركاء اليمن من الدول والمنظمات وكذلك رجال الاعمال. وشدد رئيس الوزراء، على مضاعفة الجهود وقيام كل الوزارات والجهات المختصة بمسؤولياتها خاصة في ظل التحديات الراهنة باحتمالية حدوث موجة ثانية من وباء كورونا، والاضرار الكارثية لسيول الأمطار..مؤكدا ان الحكومة ستقدم لكل ما يلزم لمعالجة الاضرار القائمة جراء السيول وإعطاء جهود الإنقاذ والإغاثة والحفاظ على الأرواح أولوية قصوى وتوفير الحماية للنازحين وفتح الطرقات وتصريف المياه. وقدم نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال رئيس اللجنة الدكتور سالم الخنبشي، تقرير حول الوضع العام ومستجدات الوباء، بما في ذلك اخر الإحصائيات المتعلقة بحالات الإشتباه والاصابة والوفيات والتعافي..مشيرا الى التنسيق الجاري لتجاوز عدد من المعوقات الخاصة بتقوية قدرات القطاع الصحي واستمرار الإجراءات في تطبيق القواعد الاحترازية. وأشار الخنبشي الى سير التحضيرات الجارية لعقد ورشة عمل في مدينة المكلا للفترة من 9- 10 أغسطس 2020م، برعاية رئيس الوزراء لمناقشة استئناف الدراسة في الجامعات، وذلك لمناقشة تنفيذ عدد من الإجراءات بينها استكمال المنهج الدراسي وطريقة أداء الامتحانات، إضافة الى إمكانية تأجيل الدراسة في أي جامعة او كل الجامعات في حال استمرار الجائحة او أي سبب تراه اللجنة الوطنية العليا للطوارئ. بدوره عرض وزير الصحة العامة والسكان في حكومة تصريف الاعمال الدكتور ناصر باعوم، التجهيزات التي تم رفد القطاع الصحي بها مؤخرا والإجراءات الوقائية والاحترازية المنفذة، والاحتياجات المطلوبة، ومقترحات رفع كفاءة الأداء. واستعرضت اللجنة تقرير وزارة الإدارة المحلية حول الأضرار التي خلفتها سيول الأمطار جراء التغيرات المناخية و تأثيرات المنخفض المداري في عدد من المحافظات والجهود الجارية للتعامل معها بالتنسيق مع السلطات المحلية، وتفعيل الجهد المجتمعي ومنظمات المجتمع المدني، وحصر الأضرار..مشيرا الى الاستجابات التي تمت خاصة من قبل مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الإنسانية والتدخلات الأولية مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وغيرها من المبادرات المجتمعية، والاحتياجات الواجب توفيرها بشكل عاجل. وترحمت اللجنة على أرواح الشهداء الذين قضوا جراء سيول الامطار في مختلف المحافظات..متمنية الشفاء العاجل للمصابين، وأكدت على حكومة تصريف الاعمال اتخاذ التدابير اللازمة للبدء في جبر الضرر وتعويض المتضررين خاصة النازحين بصورة عاجلة واتخاذ كل ما يلزم للتعامل مع تداعيات وآثار السيول. كما استعرضت اللجنة ملخص حول الأضرار الناجمة عن السيول وفيضان سد مأرب لأول مرة منذ انشائه والذي تضمن اهم الاضرار في مختلف القطاعات والمخاطر المتوقعة ، والاحتياجات الملحة والعاجلة لمواجهتها.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< رجل يقوم بإستخدام حيلة غريبة لإرجاع حبيبته
< نصائح لأنشاء كلمات مرور قوية لتتمكن من تذكرها
< طلب من ريال مدريد بشأن ديبالا من يوفنتوس
< رئيس الوزراء اللبناني يقدم إستقالته رسمياً ويعلق "غاضباً"
< دراسة تكشف سر نشاط الأمهات وتأثيره على الأطفال
< طريقة إختيار خادم إعلانات الفيديو للعام 2020
< تفاصيل جديدة حول خزان صافر وشروط الحوثيين الجديدة لتفادي الكارثة

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: