عبد العزيز جباري يكشف سبب ضعف الشرعية وعلاقتها بالتحالف وعدداً من الملفات ( تفاصيل)

 
كشف نائب رئيس مجلس النواب ومستشار الرئيس هادي عبد العزيز جباري عن كثير من الملفات وعن وضع الحكومة مع التحالف وخطر الحوثيين ، كما إنتقد قطر ودورها في دعم الحوثيين إعلامياً .
جاء ذلك في مقابلة مع قناة الجزيرة في برنامج بلاحدود ، وكما تابع " اليوم برس " ، حيث قال بأنه في الولايات المتحده بدعوه من الحزب الديمقراطي الأمريكي ، بحيث يشرح وضع اليمن وبأن كل ما ينقل لأمريكا لا يمثل اليمنيين ولأن السعودية والإمارات تطيع أمريكا كان لا بد شرح الوضع في اليمن ، وكي لا تكون اليمن كساحة صراع .
كما قال :  سأعود لليمن ومصر التي اعيش فيها . ورؤيتنا هو السلام لكن دائم وليس هدنة نعود من جديد ، ولا بد أن تعاد مؤسسات الدولة ونعيش كلنا في كنف الدولة ، عمر المليشيات لا تبني دولة ، ويجب أن للحوثي بأن لا يقدم تنازلات وإنما يعتبر نفسه فصيل ، وبالتالي نحقق الدولة الضامنة للجميع .
وقال : بأن هنالك لاعبين إقليميين وتحولت اليمن إلى ساحة صراع ، صراع بين الحكام العرب وبين إيران ، وهو مشروع ولاية الفقية ، ولم يقابله أي مشروع عربي ولهذا بلادنا ساحة للوصول إلى بعض الدول .
وتابع بقوله : السعودية والإمارات تتعامل مع الوضع في اليمن بحسابات أخرى بدلاً من أن تتعامل مع اعادة الأمن والإستقرار والذي من الممكن أن يحد من المشروع الإيراني ، ولكن للأسف لم يحدث .
وقال : أن المشكلة أن الذي تم تفويضه وهم السعودية والإمارات لم يعملوا بالشكل المطلوب ولا زالت الحرب مستمرة والوضع قائم ومن الممكن أن تستمر الحرب ، وهنالك آلاف الأطفال يموتون بسبب المرض والجوف .
وتابع بقوله : كل هذا المشهد ينبأ بأنه لن يكون هنالك رغبه من التحالف وأن هنالك مخطط أن تستمر هذه الحرب ، وإلا هل من المعقول أن تستمر الحرب كل هذه الفترة .
وعن الشرعية ووضعها قال : يجب أن يكون هنالك وقوف بمسؤولية أمام ما يحدث شرعيه تبسط نفوذها على كل الأراضي اليمنية .
وعن الدور السلبي للتحالف قال : التحالف مخالف للهدف الذي جاؤوا من أجله وهو طرد المشروع الإيراني وإعادة الشرعية وإنهاء الإنقلاب ، وللأسف الحكومة الشرعية لم تعود ، الرئيس لم يستطيع أن يعود وتم طرده اكثر من مره ، الحكومة اليمنية تم طردها من المعاشيق ، البرلمان ممنوع من العمل داخل الأراضي اليمنية ، الحكومة وقيادات الدولة في الرياض وقيادات عسكرية في الرياض ، لماذا منع اليمنيون من العودة وممارسة أعمالهم ، فكيف جاؤا لعودة الشرعية بناء على قرارات مجلس الأمن وهم يمنعون عودة الشرعية ، وبالتالي هذا الأسلوب دمر سمعتنا بين المواطنين اليمنيين ، وأصبح المواطن ينظر للشرعية بأنها رهينة .
وعن كرامة المواطن اليمني قال : لدى المواطن كرامة صحيح أننا فقراء ولكن يجب أن لا يفرض مسؤولين من السعودية والإمارات ، اما بهذا الأسلوب فهم يدمروا سمعة الشرعية ولا يتعاونون معها 
وقال : هنالك حوارات ولقاءات بين دولة الإمارات وإيران ومصالح كبيرة ، فإذا أنتم تحاربوا إيران حاربوها بشكل مباشر ، فكيف تقيم معها علاقات وإتفاقيات وتحارب اليمن في إيران .
كما قال بأن الجميع يتعامل مع اليمن بالإستعلاء والدونية كلهم القطريون والإماراتيون والسعوديون .ندعوهم بأن يساعدونا وإلا لا يصفوا حساباتهم على حساب وضعنا  ، واليمني يرفض التبعية مهما كانت من اغراءات مادية ، نريد التعامل بإحترام ولا نشكل أي مشكلة لأحد .
ووجه رسالة بقوله : ونقول لقطر والإمارات إذا اردتم المساعدة ساعدونا والا ارفعوا الأذى عنا ، كما طالب السعودية بالمساعدة كون هنالك مجاعة هنالك موظفين لم يستلموا مرتباتهم منذ سنوات ، لماذا لم يساعدونا ونخرج من النفق المظلم ، اما غير هذا الكلام نحن ندفع الثمن .
وعن إيران ودورها قال : إيران لها دور خبيث في اليمن والحوثي ذراعها في اليمن وإيران لديهم مشروع في اليمن والمنطقة ، والحوثيين يتلقون الدعم والسلاح من قبل إيران من أجل اذية الشعب اليمني ودول الجوار . ومشكلتنا كعرب لا نتعامل بالشكل الصحيح خسروا العراق وسوريا وسيخسروا اليمن بسبب سوء التصرف والحسابات الضيقة ومشاريع ضيقة .
وقال : مصلحة الجميع أن يكون هناك نظام مستقر وتنمية في اليمن بحيث أن لا نشكل خطر على أحد فالصراع في اليمن سيدفعه في اليمن ومن زرع حصد .
وعن إتفاق الرياض : قال تم صنع مشكلة من عدم والإمارات أنشأت تشكيلات عسكرية خارج إطار الدولة ، والمجلس الإنتقالي يعرف الجميع شكلته الإمارات كي يتم الضغط على الرئيس هادي ، وتم إطلاق اتفاق الرياض وهو من صنع ايديهم ، ومع هذا لم ينفذ إتفاق الرياض لأنهم لا يريدون تنفيذه . بعد ذلك قالوا هنالك آلية لتسريع إتفاق الرياض وضغطوا على الرئيس بتشكيل حكومة والى هذه الساعة لم ينفذ هذه الإتفاق ، لأنه ليس هنالك رغبه من قبل التحالف بعودة الإستقرار .
وانتقد إحتقار الإماراتيين لليمنيين ، حيث قال : انظر الى ما يكتبه الإماراتيون عن اليمن شتم وأسلوب تخوين وطريقة تعاملهم مع رئيس الجمهورية والحكومة كما أنهم يسخرون منا بشكل مقزز  .
كما قال : العثمانيون طردوا من اليمن وكذلك الأحباش وكذلك البريطانيون ، فما تمارسوه من فعل يؤكد بأنكم ستفشلون .
وناشد التحالف بقوله : نناشدكم الإتاحة للحكومة اليمنية بالإشراف على المطارات وكل مؤسسات الدولة ، ويجب أن تبتعدوا عن التقسيم ولن يقبل الشعب اليمني بذلك
وعن إستراتيجية الإمارات في دعم المجلس الإنتقالي قال بأن لديهم أجندة ، ويريدون أن يتحولوا الى دوله اقليمية عظمى من خلال السيطرة على الموانئ اليمنية ، وانهم يحاربوا الإرهاب ، ونريد أن تكون الإمارات كبيرة وعظمى ولكن ليس على حسابنا .
وانتقد قطر وقال : ماذا يعني أن تبث قطر خطاب عبد الملك الحوثي وهذا يؤذينا كيمنيين .
وعن تطبيع الإمارات مع إسرائيل قال : نريد من الإمارات أن تطبع معنا بدل من التطبيع مع إسرائيل 
وكررها وقال : تدخل التحالف ساعد الحوثي على البقاء والتمدد من خلال عدم حسمه للحرب ومساعدة الشرعية ، نريد أن نتعامل مع التحالف كأخوه وهم يسببون الأذى لليمنيين .
وعن الوضع الإقتصادي المأسوي قال : أصبحت العملة اليمنية في مستوى متدني والأطفال يعانون سوء التغذية والشعب اليمني مشرد في كل بقاع الأرض ، بسبب الحوثيين ، لكن في نفس الوقت إخواننا التحالف الذين جاؤا لمساعدتنا حدث العكس ، ونتمنى أن يتم مراجعة هذه السياسية ، والخراب والدمار سنحصده كيمنيين لكن ستصل النار إليهم .
وقال بأن هدف الحوثيين مكه والمدينة واليمن مجرد عبور للحوثيين فالخطر قادم على الجميع  .
وقال : التحالف لا يريد لنا أن يكون هنالك حكومة لها قرارها والشعب اليمني هو سيد قراره ، وعندما خرجنا ولجأنا للتحالف من اجل عدم مصادرة القرار اليمني إلى إيران .
وتابع بقوله : ارفعوا ايديكم عن الموانئ والمطارات ونصدر ثرواتنا لا نستطيع تصدير لا النفط ولا الغاز .
وعن تدهور الوضع الإقتصادي قال جباري : منشأة بلحاف عباره عن ثكنه عسكرية إماراتية ، لا نريد أموالكم اتركونا أن ندير ثرواتنا ونصدرها .
وقال : كنا نتمنى أن نكون عضو في مجلس التعاون الخليجي الآن اليمنيين لا يتمنوا ولا يريدون فقط اتركونا .
وقال بأن مشروع الحوثي غير قابل للبقاء والشعب اليمني يعرف ذلك ، ووجود الحوثي وبقاءه معناه تثبيت ولاية الفقيه في اليمن .
وقال : وفي حال الإستغناء عن التحالف وخروجه من اليمن : سيدافع الشعب اليمني عن نفسه وعن ثورته ومؤسساته ، وقبل تدخل التحالف كانت الجوف ومأرب قد طردت الحوثيين .
واختتم حديثه بقوله : الجيش الوطني لا يوجد لدينا اسلحة نوعية والإخوة في التحالف يمنعونا من شراء الأسلحة ولا يعطونا أسلحة نوعية . وإذا وصل الشعب اليمني إلى طريق مسدود فخياراته متعدده . ( حسب ما جاء في مقابلته) .
*اليوم برس
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< قوات الجيش الوطني والمقاومة تستعيد مواقع استراتيجية في جبهة صرواح غرب مأرب
< الحوثيون يعلنون عن مئات المنح الدراسية مقدمة من إيران ستسلم لوزارة التعليم العالي بصنعاء
< الخدمة المدنية بصنعاء تعلن السبت إجازة رسمية
< وصول وفد إسرائيلي رفيع إلى البحرين في أول رحلة جوية مباشرة عبرالسعودية
< أسعار صرف الريال اليمني مقابل الدولار والريال السعودي في صنعاء وعدن لليوم الأربعاء
< الداخلية السعودية تعلن صدور الموافقة بأداء العمرة والزيارة وفق هذه الترتيبات ( نصها)
< سعد الحريري يعلن قبوله تسمية وزير مستقل من الطائفة الشيعية لحقيبة المالية

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: