آخر الأخبار :
لماذا أظهر الحوثيون غضبهم حول قرار إقالة " أحمد الحبيشي " من منصبه في حزب المؤتمر ؟ تفاصيل جديدة حول حادثة ميدان السبعين بين الحوثيين وحراسة منزل أحمد علي عبدالله صالح صدور قراران جمهوريان ( نصهما ) توجيه جديد من السعودية لليمنيين الحاصلين على تأشيرات عمل في المملكة وزير الخارجية الأمريكي : على الفصائل الشيعية المدعومة من إيران في العراق "العودة إلى ديارها" قتلى وجرحى من قوات الحزام الأمني بسيارة مفخخة في أبين أمريكا تضع 3 أسس للحل السياسي في اليمن السعودية تنفي زيارة أحد مسؤوليها إسرائيل سراً إقالة أحمد الحبيشي من منصبه في حزب المؤتمر وتعيين الفهيدي بدلاً عنه تغريدة لأحمد شفيق تثير جدلا في مصر

استطلاع رأي

هل ستؤثر الخلافات بين السعودية والإمارات من جهة وقطر من جهة أخرى على سير المعارك في اليمن؟

نعم
لا
ستتغير قواعد اللعبة والتحالفات

بعد تغيير وجه السلفيين إلى صنعاء غضب الشارع يدفع هادي للقاء بـ"الحجوري" لبحث موضوع الإقامة

بعد تغيير وجه السلفيين إلى صنعاء غضب الشارع يدفع هادي للقاء بـ"الحجوري" لبحث  موضوع الإقامة

اليوم برس - خاص |
   الخميس ( 16-01-2014 ) الساعة ( 9:12:12 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
القراءات : 1554
 
 تتواصل ردود الأفعال الغاضبة جراء ما حدث من قبل الحوثيين الذين أثبتوا عدم مقدرتهم على التعايش مع غيرهم من السلفيين ، حيث حمًل الشعب اليمني وكافة الحقوقيون كل ما جرى سببه الموقف الهزيل من الرسمي الذي يمثله رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.
 
الأمر الذي دفع بمستشار رئيس الجمهورية فارس السقاف أمس إلى الظهور على وسائل الإعلام للتوضيح حول ما حدث ، وبعد مداخلات واتهام الرئيس بالتواطؤ مع الحوثيين وفقدان السيطرة على الجيش هناك خلص النقاش الحواري الذي أجرته قناة سهيل بإجابة " كانت الدولة ضعيفة ولا تستطيع عمل أي حل في كذا موقف" .
 
وذكرت مصادر مطلعة أن الرئيس عبدربه منصور هادي التقى اليوم بالشيخ يحيى الحجوري في منزله بالعاصمة اليمنية صنعاء لبحث المكان الذي ينوي السلفيين الإقامة فيه  .
 
إلى ذلك شدد مشائخ وادي مور بمديرية الزهرة محافظة الحديدة على رفضهم استقرار السلفيين في منطقتهم ، الأمر الذي دفع السلفيين إلى تغيير مسارهم من دماج إلى صنعاء، حتى يتم البحث عن مكان يمكن لهم فيه أن يستقروا ويؤسسوا مركزا جديدا لدار الحديث.
 
الجدير بالذكر أنه حتى اليوم وصلت أكثر من 500 سيارة بينها 150 سيارة شحن كبيرة إلى صنعاء، خصصت لنقل أثاث وممتلكات الأسر التي هُجِّرت من المنطقة، ما دفع بالناشطين الحقوقيين إلى طرح مقترح على السلفيين المهجرين من دماج أن يفترشوا شارع الستين أمام منزل الرئيس هادي حتى يشاركهم جزء من المعاناة ويضع حلول عاجلة لوضع آلاف المشردين أو يخلي دار الرئاسة لاحلالهم فيها.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< فوز الفيلم اليمني القصير
< "اليوم برس" يكشف الأسباب الحقيقية لقيام أعضاء الحوار برفض الوثيقة وإعادتها لرئاسة الجلسة
< الرداعي : بقاء النواب أمرمرفوض ووثيقة المخرجات لم تستوعب ملاحظات الجلسة الـ(3) وتجاهلت ثورة التغيير
< الحديدة : مظاهرات ترفع علم الحراك التهامي وترفض إستقبال الشيخ الحجوري وطلابه
< إجهاض الديمقراطية
< عندما تصل الوقاحة ذروتها ويبلغ الكذب منتهاه ( تهجير أبناء دماج أنموذجاً)
< وزير الاتصالات يحذر من الاثار السلبية لاتفاقية الانضمام الى التجارة العالمية


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: