آخر الأخبار :
( صورة) الملازم ثاني طيار محمد صالح الضبيع والذي استشهد يوم أمس إثر تحطم طائرته التدريبية في تعز ينظمها المنتدى الإجتماعي الديمقراطي بالتعاون مع مؤسسة بيت الحرية .. حلقة نقاشية حول ((دور المجتمع في تحسين البيئة التشريعية لمناهضة التعذيب في اليمن )) دول الخليج تتصالح .. وفد سعودي رفيع المستوى يصل إلى قطر غداً الخميس .. عدن على موعد مع المسيرة الكبرى قيادي حوثي يصف الجيش اليمني بالمليشاوي ويقول إن من حق إيران التدخل في اليمن الحوثيون يقتربون من مطار صنعاء باستحداثات جديدة ناشطون يطلقون حملة " مطالب الشعب للحوثي " ( نص تلك المطالب ) الرئيس هادي : أنا وأولادي وأفراد أسرتي هنا في صنعاء وسنبقى في مقدمة المدافعين عنها ولن نذهب إلى أي مكان أخر". وزارة الدفاع وقيادة القوات الجوية تنعي الملازم ثاني طيار محمد صالح الضبيع والذي تحطمت به طائرة التدريب العسكرية في تعز دراسة : الإعلام الحزبي لم يخدم التسوية السياسية والحوار الوطني
  • الأكثر متابعة
  • آخر الأخبار

بعد تغيير وجه السلفيين إلى صنعاء غضب الشارع يدفع هادي للقاء بـ"الحجوري" لبحث موضوع الإقامة

بعد تغيير وجه السلفيين إلى صنعاء غضب الشارع يدفع هادي للقاء بـ"الحجوري" لبحث  موضوع الإقامة

اليوم برس - خاص      
   الخميس ( 16-01-2014 ) الساعة ( 9:12:12 مساءً ) بتوقيت مكة المكرمة
 
 تتواصل ردود الأفعال الغاضبة جراء ما حدث من قبل الحوثيين الذين أثبتوا عدم مقدرتهم على التعايش مع غيرهم من السلفيين ، حيث حمًل الشعب اليمني وكافة الحقوقيون كل ما جرى سببه الموقف الهزيل من الرسمي الذي يمثله رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.
 
الأمر الذي دفع بمستشار رئيس الجمهورية فارس السقاف أمس إلى الظهور على وسائل الإعلام للتوضيح حول ما حدث ، وبعد مداخلات واتهام الرئيس بالتواطؤ مع الحوثيين وفقدان السيطرة على الجيش هناك خلص النقاش الحواري الذي أجرته قناة سهيل بإجابة " كانت الدولة ضعيفة ولا تستطيع عمل أي حل في كذا موقف" .
 
وذكرت مصادر مطلعة أن الرئيس عبدربه منصور هادي التقى اليوم بالشيخ يحيى الحجوري في منزله بالعاصمة اليمنية صنعاء لبحث المكان الذي ينوي السلفيين الإقامة فيه  .
 
إلى ذلك شدد مشائخ وادي مور بمديرية الزهرة محافظة الحديدة على رفضهم استقرار السلفيين في منطقتهم ، الأمر الذي دفع السلفيين إلى تغيير مسارهم من دماج إلى صنعاء، حتى يتم البحث عن مكان يمكن لهم فيه أن يستقروا ويؤسسوا مركزا جديدا لدار الحديث.
 
الجدير بالذكر أنه حتى اليوم وصلت أكثر من 500 سيارة بينها 150 سيارة شحن كبيرة إلى صنعاء، خصصت لنقل أثاث وممتلكات الأسر التي هُجِّرت من المنطقة، ما دفع بالناشطين الحقوقيين إلى طرح مقترح على السلفيين المهجرين من دماج أن يفترشوا شارع الستين أمام منزل الرئيس هادي حتى يشاركهم جزء من المعاناة ويضع حلول عاجلة لوضع آلاف المشردين أو يخلي دار الرئاسة لاحلالهم فيها.
 


اقرأ ايضا :
< فوز الفيلم اليمني القصير
< "اليوم برس" يكشف الأسباب الحقيقية لقيام أعضاء الحوار برفض الوثيقة وإعادتها لرئاسة الجلسة
< الرداعي : بقاء النواب أمرمرفوض ووثيقة المخرجات لم تستوعب ملاحظات الجلسة الـ(3) وتجاهلت ثورة التغيير
< الحديدة : مظاهرات ترفع علم الحراك التهامي وترفض إستقبال الشيخ الحجوري وطلابه
< إجهاض الديمقراطية
< عندما تصل الوقاحة ذروتها ويبلغ الكذب منتهاه ( تهجير أبناء دماج أنموذجاً)
< وزير الاتصالات يحذر من الاثار السلبية لاتفاقية الانضمام الى التجارة العالمية


اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: