مشهد الختام ... الحرب في اليمن

 
تتزايد الضغوط الدولية كل يوم من أجل ايقاف الحرب الدائرة في اليمن ، وأكثر الشواهد على الارض تؤكد على الصعوبة البالغة في حسم المواجهات العسكرية لصالح أي طرف وأصبح القتال ما بين كر وفر في اغلب الجبهات ... 
 
وترجح أغلب التقارير الغربية ان اطالت عمر الحرب وتحويلها الى حرب مفتوحة لن يكون في صالح الجميع بما فيها طرفي الصراع ، وأن المستفيد الوحيد من هكذا حرب هي الجماعات المتطرفة الراغبة في تحقيق مكاسب متعددة أبرزها تقويض ما تبقى من سلطة الدولة ، واستقطاب المقاتلين الشباب بحجة مواجهة المد الشيعي الرافضي والمتمثل في جماعة الحوثي وحلفائها.
 
والأغلب أن تلك الضغوط سوف تكلل بالنجاح في نهاية المطاف بإيقاف الحرب الدائرة وتحديدا في بعدها الخارجي والمتمثل في تدخل ما يسمى بالتحالف العربي بقيادة السعودية.
 
إلا أن إيقاف الحرب لن ينعكس بالضرورة على ايجاد حل للأزمة اليمنية الداخلية وعلى الأرجح ان المستقبل يحمل الكثير خاصة مع احتمالية انفراط عقد التحالفات الحالية وتشكل تحالفات قد تبدو اليوم مستبعدة بل ومحرمة ولكنها مقبولة ومرحبا بها مستقبلاً.
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< ميرسي كور تواصل نشاطها الإنساني والإغاثي في ساحل حضرموت
< علي البخيتي يدعوا إلى إنهاء الإنقلاب الحوثي ويشدد على حق السعودية في الدفاع عن أراضيها !
< شيخ الأزهر يرفض تكفير داعش .. ويكشف السبب
< أمير قطر يستقبل أردوغان بمراسم رسمية
< عناصر القاعدة يعودون إلى معقلهم الرئيسي في أبين بعد مواجهات مع اللجان الشعبية أدت إلى إنسحاب الأخيرة - تفاصيل
< نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي ( صورة - سيرة ذاتيه)
< وكالة الأنباء الإمارتية تغير خبر كانت قد نشرته وتتهم قناة الجزيرة والأخيرة تبرأ نفسها بالدليل ( صور)

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: