طفل من كل خمسة معرض للإصابة بالاكتئاب

 
ارتفعت نسبة إصابة الأطفال بالاكتئاب في السنوات الأخيرة، إذ تبين أن طفلا من مجموع خمسة أطفال عرضة للإصابة به بعد سن الحادية عشرة، لذلك شدد الأطباء على ضرورة إضافة فحصٍ لكشف الإصابة بالاكتئاب إلى جانب الفحوصات الروتينية للأطفال.
 
وتساعد زيارة طبيب الأطفال والمتابعة المنتظمة للطفل منذ الولادة في كشف العديد من الأمراض.
وإلى جانب مراقبة وزن وطول الطفل، يقوم الطبيب عادة بإجراء مجموعة من الفحوصات الدورية لكافة أعضاء الجسم.
 
وفي بيان أصدرته جمعية طب الأطفال الأميركية شددت مجموعة من الأطباء على ضرورة إجراء بعض الفحوصات الجديدة ضمن الزيارة الدورية للطبيب، أبرزها فحص روتيني للاكتئاب للأطفال بين سن الحادية عشرة والواحدة والعشرين.
 
كما يجب إجراء فحص روتيني للكوليسترول للأطفال بين سن التاسعة والحادية عشرة، فبسبب تغيير نمط حياة الأطفال ونوعية أكلهم أصبح من الشائع أن يصاب الطفل في سن مبكر بارتفاع معدل الكولسترول، ومن خلال إجراء هذه الفحوصات بشكل روتيني تزيد فرص الكشف المبكر وبالتالي العلاج المبكر ما يزيد من فرص الشفاء.
 
للإشتراك في قناة ( اليوم برس ) على التلغرام على الرابط https://telegram.me/alyompress


اقرأ ايضا :
< مريض يذهل الأطباء بتغلبه على السرطان في 12 أسبوعاً
< الشباب السعودي "يقهر" استقلال طهران في عقر داره
< أولمبياكوس يزيد مواجع مانشستر يونايتد بفوز تاريخي
< مكالمات "واتس آب" المجانية تزلزل عرش شركات الاتصالات
< مؤسسة التنوير للتنمية تختتم دورة الكوافير ونقش الحناء ضمن مشروع التمكين الاقتصادي للنساء المهمشات وضحايا العنف
< قميص عثمان مرة أخرى
< مأرب : إشتباكات بين نقطة أمنية ومهربين للنفط الخام ، والنقطة الأمنية تحتجز الناقلة ، ولا يزال الوضع متوتراً

اضف تعليقك على الفيس بوك
تعليقك على الخبر

ننبه الى ان التعليقات هنا تعبر عن كاتبها فقط ولا يتبناها الموقع، كما ننبه الى ان التعليقات الجارحة او المسيئة سيتم حذفها من الموقع
اسمك :
ايميلك :
الحد المسموح به للتعليق من الحروف هو 500 حرف    حرف متبقى
التعليق :
كود التحقق ادخل الحروف التي في الصورة ما تراها في الصورة: